صحافة أجنبية » نفايات لبنان تتمدد إلى الإعلام الأجنبي

قبيل نهاية الشهر الماضي، وصلت أزمة النفايات المستفحلة في لبنان منذ أكثر من سبعة أشهر إلى الصحافة العالمية. رأينا أنهر القمامة في بيروت وضواحيها على شاشة سي. أن. أن، ووقعنا على مقالاتين تتناولان الموضوع بإسهاب في صحيفتي ديلي مايل وتلغراف البريطانيتين، وغيرهما من المطبوعات الغربية.

آخر المؤسسات الإعلامية الورقية التي سلّطت الضوء على الموضوع كانت نسخة الشرق الأوسط من مجلة THE WEEK (الأسبوع) البريطانية التي تأسست عام 1995. على غلاف عددها الأخير (6 ــ 12 آذار/ مارس)، ظهر كاريكاتور لرئيس الوزراء اللبناني تمام سلام يقود سفينة في بحر من أكياس النفايات. أما العنوان الرئيسي الذي اختارته المجلة فهو: هل لبنان يغرق، إلى جانب آخر فرعي: نهر من النفايات يجري في بيروت، مع إشارة إلى المقال المفصّل عن الموضوع في الصفحة السادسة.
صورة الغلاف انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أبدى اللبنانيون استياءهم من الوضع المأساوي الذي وصلنا إليه... أمراض وروائح كريهة والله يستر. وهناك من انتقد تقصير الحكومة مجدداً، معتبراً أنّ الناس يصدّرون ثقافة وإبداعاً، أما نحن فزبالة، بينما استغل آخرون الموضوع للدعوة إلى المشاركة في التظاهرة التي تنظّمها حملة طلعت ريحكتم في 12 آذار (مارس) تحت عنوان الإنذار الأخير.

المصدر: صحيفة الأخبار

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد